شاهد اللحضات الاخيرة في حياة شاب مدمن العاب



    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    ان ملايين الاشخاص في العالم كبار وصغار مدمنون على الالعاب يقضون عدة ساعات يوميا بلعب العاب الفيديو, يحبونها بشدة اي مدنون عليها وهذا ما يشكل خطرا عليهم فالكثير ممن ماتو بهذا السبب وهو قضاء ساعات كثيرة مع لعبة
    , فالكثير من الحوادث شهدها العالم بسبب هذا الادمان. ونموذجا في هذا الفيديو لشاب صيني عمره  24 عام الذي قضى 19 ساعة في مقهى انترنت في العاصمة الصينية شنغهاي  وهو يلعب لعبته المفضلة والمدمن عليها   world of warcraftوكانت نهاية حياته هناك في المقهى كما جاء في الفيديو .

    الفيديو
    :

    شارك المقال
    mohamed
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع معلومات تقنية .

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق